ஜ

 


اطلقت الاهات من العمق ..
ولم تكن اهات ضعف
بل جاءت بتراكم فوق ضلوعنا
لقد دخلت هذا المساء من بوابة صدرك ..
ووجدت قلبك لؤلؤة ناصعة ..
وخفقك انفاس الحياة الاجمل ..
وطابت اقامتي في داخلك ..
alt
فااريد ان اجلس العمر كلة امامك
اجسد جمالك ..
صدقيني لن اشعر بالملل حين ابقى العمر كلة باحضانك ..
انني احبك ..
غريقا انا ..
فهل من سبيل الى انقاذي ..
هل ارتقي الى شعورك فيبادل شعوري
انظري ياسيدتي ماارشفة من تواصل
ومضىء نحوك بكل رومانسية ..
انظري ياعزيزتي الى حبي
وحبي ضوء من التفاؤل والعطاء ..
دعي مسيرة حبي الليلة تبدء بمعزوفة العشاق ..
سيمفونية تحمل معها اهات واهات خارجة من الاعماق ..
وامد يدي بمعاهدة ..
لاكون البهجة في ايامك ..
واللذة بغرامك ..
وفرحة ايامك ..
حتى باحلامك
حبيبتي تعالي نركض معاً في سهول الزمن
قبل ان تغرب شموسه ..
دعيني اختبيء تحت عباءة ظلك ..
واكون في دفئك ..
فالتصق مثل ظلك ..
لاانتعش بفن عطرك ..
فاسكن بقلبك وعقلك
هل تقبلين ان اكون الشاطيء الخاص لك ..
وعيناي المندفعة نحوك ..
الى دفء همسك ..
هنا انا معكي بلا وداع ولاخداع ..
لاجفاء بل رحيل الى مرافئك ..
انا منتظر فقط نبض قلبك 

 



تحت تصنيف : الم الزمان

التعليقات

إضافة تعليق